تعرف على المتجر تعرف على أعراض جفاف العين و اسبابه و كيفية الوقاية منه - عين % امراض العيون
امراض العيون

تعرف على أعراض جفاف العين و اسبابه و كيفية الوقاية منه

جفاف العين واثره على الابصار وكيف نميز بينه وبين حساسة القرنية

تعرف على أعراض جفاف العين و اسبابه و كيفية الوقاية منه ,
مرض جفاف العين يصيب الكثير من الأشخاص فهي تعتبر من أكثر مشاكل العيون الشائعة بين الأشخاص، وهي تحدث بسبب عدم قدرة العين على الإفراز للدموع بالكمية الكافية، أو قد يحدث إفراز للدموع ولكنها تكون بكمية قليلة للغاية أو أن الدموع يحدث لها تبخر، وأنه في حالة ترك العين بدون أخذ العلاج المناسب فأنه قد يعرض العين إلى الإصابة بالإلتهابات الشديدة.

جفاف العين

تعرف على أعراض جفاف العين و اسبابه و كيفية الوقاية منه

  • أن جفاف العين يعني عدم قدرة العين على الأفراز الكافي للدموع، حيث أنه يحدث في الغالب جفاف العين نتيجة لوجود خلل في الكمية الخاصة بالدمع الذي ينتجه العين.
  • فالدموع تعمل على إعطاء العين كافة الرطوبة التي يحتاجها في الطبيعة ، و في الغالب عندما يصاب الشخص بجفاف العين  فأنه يشعر بوخز يكون مستمر في كافة منطقة العين ، بالإضافة إلى أنه يشعر بالحرقة الشديدة.
  • فمن الممكن أن يؤثر جفاف العين على القدرة على أن تقوم العين بعملها اليومي بشكل طبيعي للغاية، فقد
    تؤثر على إستخدام الحاسوب لفترة طويلة فقد يشعر الشخص بالحرقان الشديد والحكة التي تكون مزعجة للغاية.

  • ويجب العلم بأنه قد يؤدي جفاف العين إلى عدم بقاء الشخص المريض في الجو الجاف، بالإضافة إلى أنه قد
    يشعر الشخص المريض بألم شديد نتيجة الشعور بالحكة ، و قد يؤثر جفاف العين على صحة الإبصار كثيراً و
    خاصةً في حالة عدم العلاج له سريعاً.

اقرا المزيد : علاج احمرار العين بطرق ووصفات طبيعية مذهلة خلال ساعة واحدة فقط

هل جفاف العين شائع جداً ؟

  • يعرف جفاف العيون بأنه من أكثر الأمراض الخاصة بالعيون والتي تكون منتشرة بين الأشخاص، حيث أنه أظهرت
    عدة دراسات كثيرة أوضحت أن النسبة التي تكون خاصة  بإنتشار جفاف العين بين الأشخاص هي تكون حوالي ١٥%.

  • وأنه النسبة التي تكون خاصة بين المصابين بالجفاف  للأشخاص الذين يضعون العدسات اللاصقة أنها تكون حوالي ٥٠%، فأكثر الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة يعانون كثيراً من جفاف العين، وذلك لأن العدسات اللاصقة من أهم أضرارها أنها تؤدي إلى ظهور أعراض جفاف العين و الاصابة بجفاف العين.

أعراض جفاف العين :


يجب العلم بأن جفاف العين هو من أكثر الأعراض المرضية التي يصاب بها الأشخاص، ولكن جفاف العين بذاته لا يكون مرض، وأنه قد تشمل العلامات والأعراض التي تصيب العينين عادةً ما يلي:

  • يشعر الشخص المريض بأنه يوجد وخز شديد في العين.
  • بالإضافة إلى أنه يشعر بحرقان في منطقة العين بالكامل.
  • وقد يشعر المريض بأنه يوجد شئ في عينيه يزعجه كثيراً.
  • وأيضاً قد يكون هناك إحمرار وألم شديد في العين.
  • وتوجد حكة شديدة في منطقة العين وتكون مؤلمة ومزعجة للغاية.
  • وقد يتكون مخاط في العين وإنه يتشكل حول العين بالكامل وهو يكون على هيئة خيوط.
  • الشعور بالإرهاق الشديد في العين بعد الاستخدام الكثير الحاسوب والقراءة لوقت طويل.
  • الحساسية للضوء.
  • صعوبة ارتداء العدسات اللاصقة.
  • صعوبة القيادة ليلاً ، و عدم وضوح الرؤية .
  • عيون دامعة ، وهي استجابة الجسم لتهيج جفاف العين.

وقد يجد الشخص صعوبة كبيرة عند القيام بوضع العدسات اللاصقة، وذلك لأن أعراض جفاف العين قد يؤدي إلى الشعور بالألم الشديد عند وضع العدسات في العين.

  • بالإضافة إلى أنه قد يجد الشخص المريض أنه يوجد إفراز للدموع بشكل مستمر للغاية، وذلك بعد أن يصاب بالجفاف لفترة تكون طويلة للغاية.
  • وقد يعاني الشخص من ضبابية في الرؤية قد تحدث له بشكل متقطع للغاية، وهي ما تؤدي إلى إصابته بـ الإزعاج الشديد لأن الرؤية تكون متقطعة وقد تنخفض مستوى الرؤية مع الوقت.
  • وأحيانا ً قد يكون هناك ثقل في جفن العين. وقد يشعر الشخص بالتعب الشديد والإجهاد في منطقة العين بالكامل، وهو يكون أمر سئ للغاية لأنه قد يستمر لفترة حتى يحصل المريض على العلاج المناسب.

اقرا المزيد : فوائد كمادات العيون الباردة لعلاج تورم واحمرار العين وأهميتها بعد الليزك

أسباب جفاف العين :

يوجد العديد من الأسباب التي تتسبب في إصابة العين بالجفاف ، حيث أنها من الممكن أن تضر الدموع السليمة في العين، وأنها تكون غير قادرة على القيام بحماية العين، وأنه يوجد الكثير من العوامل التي قد تتسبب و  أعراض جفاف العين :

1- قد يحدث تضرر في أحد المكونات الخاصة بالدموع:

حيث أن الدموع في حالة إفرازها قد يساعد ذلك على جعل العين بصحة للغاية، فالدموع تتكون من ثلاثة مكونات أساسية وهي تكون:

  • الماء: حيث أنه يتم الإنتاج للماء الذي يوجد في الدموع من خلال الغدد الدمعية التي تعمل على إنتاجه.
  • الدهون: بالإضافة إلى أن الدهون تعمل على التبخر للدموع، وتعمل على التقليل لحدوث إحتكاك مع الجفون
  • وذلك في حالة تحريك الرموش، بالإضافة إلى أنه قد يؤدي للإصابة بالالتهاب المزمن إلى عدم تكوين الدهون التي توجد في الدموع وتعمل على تبخيرها بكثرة.
  • وجود طبقة من البروتينات التي تكون مرتبطة السكر: حيث أنها تعمل على إنتاجها خلايا خاصة في الملتحمة، وهي وظيفتها تساعد على حدوث تماسك بين الدموع و السطح الأمامي الذي يكون خاص بالعين، وأنه قد يحدث ضرر والإصابة بأمراض مختلفة في منطقة الملتحمة التي توجد في هذه الطبقة.

2- حدوث إنخفاض في حساسية القرنية:

  • القرنية هي التي تعمل على نقل المعلومات الحسية إلى خلايا الدماغ، وهي تخرج منها الأعصاب التي تصل إلى الغدد الخاصة بالدموع والجفون أيضاً.
  • حيث أنه يجب العلم بأن الإحساس الجيد والسليم داخل القرنية يعمل على إفراز الدموع بشكل مستمر وجيد، بالإضافة إلى أنه يساعد على الرمش بطريقة سليمة للغاية، وأنه عند الإصابة بحساسية القرنية فأن ذلك يؤدي
    إلى إنخفاض الإنتاج للدموع.


كيف نميز بين جفاف العين والحساسية ؟

  •  أنه تتشابه كافة الأعراض بين المصاب بجفاف العين والحساسية، ولكن يجب العلم بأن حساسية العين هي حدوث إلتهاب في منطقة الملتحمة، وهو يعمل على إزعاج العين ويؤدي إلى حدوث تهيج شديد فيها.
  •  قد يؤدي ذلك إلى حدوث سيلان من الدموع وهذا يؤدي إلى الشعور بالحرقة الشديدة، ويجب العلم بأن الحساسية قد تكون مؤقتة وهي ترتبط بالحساسية الموسمية كثيراً.
  • أما جفاف العين هو يكون عدم قدرة العين على التوفير الكافي للترطيب لها، وهذا قد يؤدي إلى إصابة العين بالجفاف.


مضاعفات و أعراض جفاف العين

تعرف على أعراض جفاف العين واسبابه وكيفية الوقاية منه وخطوات تخفيف اعراضه

حيث أنه قد يؤدي الجفاف إلى حدوث المضاعفات الكثيرة، وذلك لأنها تكون بيئة لدخول الملوثات في العين، وهذا قد
يعرضها للالتهاب الشديد.

اقرأ المزيد : التهاب العين وانواعه واسبابه وطرق علاجه وكيفية الوقاية منه

خطوات لتخفيف أعراض جفاف العين :

  • يجب أن يتم التذكير بالقيام الرمش كثيراً أثناء القراءة والاستخدام الحاسوب لفترة طويلة.
  • بالإضافة إلى أنه يجب ارتداء النظارات الشمسية أثناء الخروج.
  • والقيام بزيادة الرطوبة في البيت أو المكان الذي تعمل فيه، ومن الممكن الإستخدام لجهاز الوكيل وهذا من أجل الزيادة للرطوبة في المكان.
  • ويجب أن بتم الشرب للمياه كثيراً ويكن بمعدل حوالي ثمانية إلى عشرة أكواب يومياً.
  • يجب أن يتم الحد من لإرتداء للعدسات اللاصقة لفترة طويلة لأنها تساعد على حدوث الجفاف في العين.
  • بالإضافة إلى أنه يجب أن يتم التناول للمكملات الغذائية والتي تكون محتوية غلى الأحماض الدهنية.
  • الوقاية من جفاف العين يجب عدم القراءة لفترة طويلة والجلوس أمام الحاسوب لفترة طويلة، ويجب عدم الإرتداء العدسات الطبية لفترة طويلة.

اقرأ المزيد : ما هو رمد العين وأسباب الإصابة به و كيف يمكن الوقاية منه ؟

اهم الأسئلة الشائعة

  • ما هو جفاف العين ؟ 

جفاف العين هو حالة شائعة تحدث عندما لا تتمكن دموعك من توفير التشحيم الكافي لعينيك، يمكن أن تكون الدموع غير كافية لأسباب عديدة، على سبيل المثال قد يحدث جفاف العين إذا لم تنتج دموعًا كافية أو إذا أنتجت دموعًا رديئة الجودة، و جفاف العين يشعر بعدم الارتياح، إذا كنت تعاني من جفاف العين  فقد تلدغ أو تحرق عينيك،  قد تعاني من جفاف العين في مواقف معينة ، مثل على متن طائرة ، في غرفة مكيفة ، أثناء ركوب الدراجة أو بعد النظر إلى شاشة الكمبيوتر لبضع ساعات.

  • هل الجفاف للعين يؤثر على الإبصار ؟

من الممكن أن يؤثر جفاف العين على الإبصار وذلك في حالة عدم العلاج له بشكل جيد.

اقرا المزيد : ما هي أسباب انتفاخ العين ومتى تصبح خطيرة؟

اجراء عمليات جراحية لعلاج جفاف العين عدم ارتداء العدسات اللاصقة

  • يمكن علاج مشاكل الجفن مثل طرفة غير مكتملة من قبل جراح تجميل العيون المتخصص في مشاكل الجفن
  • في الحالات الأكثر شدة قد تسد القنوات الدمعية التي تستنزف الدموع عمدًا جزئيًا أو كليًا للحفاظ على الدموع.
  • يمكن وضع سدادات السيليكون في القنوات المسيل للدموع لحجبها هذا يساعد على الحفاظ على الدموع الطبيعية والاصطناعية على العين لفترة أطول.
  • يمكن للجراح تقليص أنسجة منطقة الصرف باستخدام سلك ساخن في عملية بسيطة تعرف باسم الكي الحراري.
  • عدسة بوسطن سكلرال هي عدسة لاصقة ترتكز على الصلبة ، الجزء الأبيض من العين يخلق طبقة مملوءة بالسوائل فوق القرنية ، مما يمنعها من الجفاف.
  • زرع الغدد اللعابية هو إجراء جراحي يُنظر إليه أحيانًا في الحالات المستمرة والشديدة التي لم تستجب للعلاجات الأخرى و تتم إزالة بعض الغدد اللعابية من الشفة السفلية وتطعيمها أو وضعها في جانب العين. يصبح اللعاب
    الذي ينتجونه بديلاً للدموع.

اقرأ المزيد : كيف يمكنني علاج التهاب العين و ما الفرق بين الالتهاب الفيروسي والتحسسى ؟

العلاجات المنزلية لعلاج جفاف العين :

يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية المختلفة في تخفيف جفاف العين عن طريق الاتي :

1- التخفيف من أعراض جفاف العين باستخدام الدموع الطبيعية 

تتضمن نصائح تحقيق أقصى استفادة من الدموع الطبيعية ما يلي:

  • ارتداء النظارات الواقية للحماية من الرياح والهواء الساخن.
  • يومض بشكل متكرر بوعي أكثر عند استخدام الكمبيوتر أو مشاهدة التلفزيون.
  • تجنب التدخين وأماكن التدخين.
  • الحفاظ على درجة حرارة الغرفة معتدلة.
  • استخدام جهاز ترطيب في المنزل للمساعدة على ترطيب الهواء. يمكن أن يساعد رش الستائر برذاذ الماء
    على الحفاظ على رطوبة الهواء.
  • نظارات حجرة الرطوبة تلتف حول العين مثل النظارات الواقية. فهي تساعد على الاحتفاظ بالرطوبة في العين وتحميها من الرياح والمهيجات الأخرى. زادت التصاميم الرياضية الجديدة من شعبيتها.

2-الدموع الاصطناعية وقطرات العين 

  • يمكن أن تساعد قطرات الدموع أو العين الاصطناعية ، المتاحة بدون وصفة طبية (OTC) ، على تليين جفاف
    العين بشكل معتدل يمكن للطبيب تقديم المشورة حول أي منها يستخدم.
  • يمكن استخدام قطرات العين بدون مواد حافظة كلما كان ذلك ضروريًا ، ولكن تلك التي تحتوي على مادة حافظة عادة ما يكون لها جرعة آمنة بحد أقصى أربع مرات في اليوم. لا ينبغي استخدام قطرات العين لإزالة الاحمرار.
  • قد يكون من المفيد تطبيق قطرات العين قبل القيام بأنشطة تميل إلى تفاقم أعراض جفاف العين المراهم أفضل للاستخدام في الليل لأنها قد تشوش الرؤية.

3- تنظيف وتدليك الجفون للتخفيف من أعراض جفاف العين

تتضمن النصائح الأخرى ما يلي:

  • تنظيف الجفون عن طريق مسح العين بقطعة من الصوف القطني مغموسة في الماء الدافئ ، لتقليل احتمالية التهابها.
  • دلكي الجفن بلطف بحركة دائرية باستخدام إصبع نظيف للمساعدة في إزالة المخاط من غدد الجفن.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق